مركز رافد
ما رأيك في تصميم الموقع الجديد لشركة وقف رافد




الفلم التعريفي لرافد
الكتب

..

ينطلق المؤلف من ركيزة أن الوقف من أكبر المؤثرين على النهضة الإسلامية في مختلف مجالاتها المختلفة العلمية والثقافية والتربوية، وقد حاول المؤلف الإجابة على سؤال البحث الكبير.
الكتاب: قواعد حوكمة الوقف نظارة مؤسسة الوقف انموذجاً وهو مشروع بحثي ممول من كرسي الشيخ راشد بن دايل لدراسات الأوقاف في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. مؤلف الكتاب: د. فؤاد بن عبد الله العمر. والأستاذة: باسمة بنت عبد العزيز المعود. تهدف هذه الدراسة إلى توضيح أهمية قواعد الحوكمة في المحافظـة عـلى الوقـف ومؤسسته، من خلال تطبيق هذه القواعد في كافة مجالات محاور مؤسسة الوقف، مع التركيز على حوكمة مجلس نظارة مؤسسة الوقف، والإدارة التنفيذية، وتوضيح الفوائد المرجوة من تطبيقهـا في حفـظ مؤسـسة الوقـف، مـن سـوء تصرفات مجلس النظارة والإدارة التنفيذية، وبالتالي المحافظة عـلى مكونـات مؤسـسة الوقف وسمعتها. كما تـسعى الدراسـة إلى اقـتراح قواعـد تفـصيلية لحوكمـة نظـارة مؤسسة الوقف، وذلك بالاستفادة من بعض الدروس الناجحة من التطبيـق العـالمي للحوكمة، وخاصة في المؤسـسات الماليـة، مـع محاولـة تقـصي ممارسـات الحوكمـة، والتجارب في تطبيقها في بعض المؤسسات الوقفية. كما أن أهمية هذه الدراسة تنبع من أن معظم الدراسات في مجـال تطـوير مؤسـسة الوقف ركزت على التشديد على تصرفات النظار، والحماية القانونية لمؤسسة الوقـف، من خلال بسط سلطة القضاء عليه، وخاصة في تحديد دور الناظر وتـصرفاته وأوجـه محاسبته، ولكن القليل من هذه الدراسات التـي تطرقـت إلى تطبيـق قواعـد الحوكمـة باعتبارها إحدى الوسائل لوقاية مؤسسة الوقف من سوء تـصرفات مجلـس النظـارة، سواء كانت النظارة على يد الجهات الحكومية أو الجهات الخيرية أو الأفراد. ونظرا لأهمية الحوكمة في تطوير مؤسسة الوقـف فإن هدف البحث هو بيان مجالات تطبيق الحوكمة في المؤسسة الوقفية، مع إبراز أهـم الفوائد التطبيقية للحوكمة فيها، مع اقتراح قواعد تفصيلية للحوكمة في محور مجلـس النظارة لمؤسسة الوقف والإدارة التنفيذية. واشتملت الدراسة على سبعة فصول بما في ذلك المقدمة والنتائج والتوصيات، وهي كما يلي: الفصل الأول: مقدمة الدراسة ومنهجها. الفـصل الثــاني: تحليــل اتجاهــات الحوكمــة في الإســلام وفي إدارة الأوقاف. الفصل الثالث: تطور اتجاهات الحوكمة ومجالاتها في العالم في العصر الحديث بما فيها حوكمـة المؤسسـات. الفصل الرابع: واقع تطبيق قواعـد الحوكمـة في بعـض مؤسـسات الوقف وتحليل بعض فوائدها. الفصل الخامس: المكونات الأساسية للحوكمة في مؤسسة الوقف. الفصل السادس: تفصيل القواعد المقترحة لتطبيق الحوكمة في مجلس النظارة والإدارة التنفيذية. الفصل السابع: النتائج والتوصيات. يبن الكاتب الحاجة إلى وضع قواعد للحوكمة في مؤسسة الوقف باعتبارها أحـد مـداخل تطوير عملية الوقف في العصر الحديث، تنبع مـن أثـره في تعزيـز ممارسـات مؤسـسة الوقف، وتطوير أداء مجلس النظارة فيها، كما يوفر للجهات الرقابية على مؤسسة الوقف أسساً واضحة لقيـاس أداء مجلـس النظارة، ومدى التزامه بقواعد العمل الرشيد، وكذلك يوفر أسساً لمحاسـبة مجلـس النظارة لمؤسسة الوقف، أو القائمين عليها، قبل أن تؤثر الممارسات غير الرشيدة عـلى أصول مؤسسة الوقف أو سمعتها، ولات حين مناص. وتؤكد الدراسة إلى أن الالتزام بتطبيق الجوانب التفصيلية للحوكمة على مؤسسة الوقف سينعكس إيجابيا على أدائها بأبعاده التشغيلية والمالية والاستثمارية. وأن تطبيق قواعد الحوكمة يـساعد عـلى إيجـاد مفهـوم ومقـاييس شـاملة لأداء مؤسسة الوقف، مما يدعم من قدراتها في الاستمرار والنمو، ويحقق مـصالح الفئـات المختلفة المتعاملة معها، وتوفر أداة لقياس أدائها، مقارنة مـع غيرهـا مـن المؤسـسات الوقفية.
كتاب "تجربتي مع الوقف"، رقَمَ فيه المؤلف ما خَلُصَ إليه من تجاربه العملية عن الأوقاف؛ لتكون هداية لمن أراد الاستفادة منها، فهي كواسطة العقد الذي انعقد عليه الجمال في الوصايا الوقفية، واشارات في التجارب لمن اهتم بالوقف وأعماله
شُرِع الوقف لتحقيق التكافُل في الأمَّة, وتحصيل الأجْر والثواب لأفرادها؛ فهو يؤدِّي دورًا مهمًّا في تحقيق الازدهار والرخاء, كما أنه يُسهِم في دعم العديد من المناشط والمؤسَّسات العلميَّة والاجتماعيَّة والطبيَّة، وغيرها.
مؤلف الكتاب: د. عبد الله بن ناصر السدحان اصدار الكتاب: طبع الكتاب لجنة الأوقاف بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض. سنة النشر: عام 1437هـ. نبذة عن الكتاب: الكتاب عبارة عن مجموعة من البحوث المهتمة بشأن العلاقة التبادلية بين الأوقاف والمجتمع، ففي ظل الرجوع إلى الاهتمام بالوقف، وبيان محاسنه المتعددة على المجتمعات الإسلامية، ظهر البعد الاجتماعي في تلك المؤسسات الوقفية على مرِّ التاريخ الإسلامي. بدأ الكتاب بمقدمات أساسية عن الوقف، وتعريفه، وأقسامه، وأهدافه ووظيفته في الحضارة الإسلامية، مع مقارنة وظيفته في الحضارات الأخرى. تحدث الكتاب في مبحثه الأول عن الآثار الاجتماعية للأوقاف، وكيف تؤثر في المجتمعات، وكيف تتأثر بفعل المجتمعات نفسها. وفي المبحث الثاني كان المنطلق من ضرورة تصحيح بدية الوقف، وهي الوثيقة الوقفية، وضرورة مسايرتها لواقع المجتمع وحاجياته المتعددة، والتعرف على تلك الاحتياجات من خلال عدد من المراكز البحثية التي تُقدم لمؤسسة الوقف الحاجات المستقبلية للمجتمع، فيسعى الوقف لسدها من خلال صياغة الوثيقة الوقفية التي ينبغي أن تواكب حاجات المجتمع المتجددة. وفي المبحث الثالث: استشعر الكاتب وجود طاقات في المجتمع لم تتحقق الاستفادة الكبرى منها على الشكل المطلوب، وخاصة أنها تضم قطاعاً عريضاً من المجتمع وهم فئة الشباب، فكان الحديث عن كيفية استفادة المؤسسة الوقفية من الشباب في المجتمع. وفي البحث الرابع: كان الحديث عن وضع الأوقاف الخاصة بالحرمين الشريفين خارج الأراضي السعودية، والتي تعطلت أو كادت في العديد من الدول الإسلامية، فكان المبحث للفت الانتباه إليها، وطرق الإفادة من تلك الأوقاف. وفي المبحث الخامس: طرح المؤلف موضوع اندثار الأوقاف واضمحلالها بشكل غير اختياري بالبحث في أسبابه ومظاهره، وعرضٍ لعدد من الخطوات العملية للحفاظ على الأوقاف في مستقبل الأيام.
مؤلف الكتاب: بنك الأسئلة الوقفية من غير ذكر اسم لؤلف. اصدار الكتاب: طبع الكتاب لجنة الأوقاف بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض. سنة النشر: عام 1437هـ. نبذة عن الكتاب: جاء الكتاب للمساهمة في توفير العطاء العلمي والمعرفي بالأوقاف، وتسهيل المضمون الفقهي والإجرائي بما يكفل سير العمل في مجال الأوقاف على نحو قويم. وقد تمَّ فيه انتقاء عدد من الأسئلة والأجوبة المتعلقة بأحكام الوقف الفقهية، وجوانبه النظامية والقضائية والإدارية والاستثمارية والتي تهم شريحة كبيرة من الواقفين، والراغبين في الوقف، والموقوف عليهم والنظار، والمؤسسات الوقفية؛ عن طريق استعراض مسائل الوقف من خلال مدونات الفقه، وتتبع الإجراءات القضائية، واللوائح والأنظمة التنفيذية المتعلقة بمجال الأوقاف. وقدر روعي في تدوينها سهولة العبارة، والاختصار ما أمكن، مع التركيز على ما يهم الشريحة الغالبة من المهتمين بالوقف والأوقاف، مع تجنب الخوض في المسائل الخلافية، والمطولات لعدم تشتيت القارئ. وقد اشتمل الكتاب على أربعة فروع: الفرع الأول: الأسئلة الفقهية المتعلقة بالأوقاف. الفرع الثاني: الأسئلة القانونية والإجرائية المتعلقة بالأوقاف. الفرع الثالث: الأسئلة الإدارية المتعلقة بالأوقاف. الفرع الرابع: الأسئلة الاستثمارية المتعلقة بالأوقاف. وقد جاء الكتاب في حُلة قشيبة، وإخراج مميز.
مؤلف الكتاب: فضيلة الشيخ: سعد بن محمد بن سعد المهنا. رئيس المحكمة العامة بمحافظة القطيف. وقدم له معالي الشيخ الدكتور: صالح بن عبد الله بن حميد. إمام وخطيب المسجد الحرام، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء سابقاً. وقد وصف الكتاب بأنه دراسة تشارك في توعية المجتمع نحو ميدان الوقف المبارك، مشيداً بالجهد المبذول فيه والاستفادة من أهل الخبرة والاختصاص. اصدار الكتاب: طُبع الكتاب بشراكة مع مؤسسة عبد الرحمن بن صالح الراجحي وعائلته الخيرية. سنة النشر: عام 1432هـ. وقد طُبع أكثر من سبع طبعات في سنته الأولى. نبذة عن الكتاب: كتاب ثلاثون خطوة لوقف مميز أول دليل إرشادي مبسط ومبتكر للراغبين في وضع وقف خيري ناجح ومميز، وقد احتوى على العديد من التوجيهات والنماذج لصيغ مُبتَكَرة في الوقف والوصية، وقد قصد الكتاب إلى تمكين المسلم من وضع وقف ناجح ومُميّز، وذي بركة واسعة بإذن الله تعالى، والإجابة عن كثيرٍ من الأسئلة التي تدورُ في أذهان الراغبين في الوقف، ومن أهمها: ـــ كيف أوقف؟ – كيف أحافظ على الوقف؟ – ما هي الطريقة المميزة لقيام وقف ناجح؟ ماهي الصيغة السليمة للوقف والوصية ... ساهم الكتاب في نشر ثقافة الوقف الخيري وتم تدشين النسخة الإلكترونية لكتاب “ثلاثون خطوة لوقف مميز” وإتاحة تحميلها مجاناً عبر متجر تطبيقات أبل للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.
الدليل الاجرائي لتأسيس الأوقاف دليل اجرائي يهتم ببيان خطوات تأسيس الأوقاف بطريقة مبسطة وواضحة في خطوات متتالية، اظهرت أهم القضايا العملية لتأسيس الوقف بأربع خطوات، كل خطوة تشتمل على عدد من الخطوات المهمة التي لايمكن للوقف الناجح أن يتخطاها، مع ارفاق للنماذج المهمة المطلوبة لدى الجهات الحومية فيما يختص بها الوقف.
نظام مجلس الأوقاف اشتمل على مواد نظام مجلس الأوقاف الأعلى الصادر من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في المملكة العربية السعودية
مؤلف الكتاب: د. صالح بن غانم السدلان اصدار الكتاب: طبع الكتاب دار بلنسية نبذة عن الكتاب: أهتم الكتاب ببيان الأحكام المهمة للوقف والوصية، مع ذكر لأهم الفروق بينهما، ونموذج مقترح للوصية. وقد تميّزَ الكتب باختصاره، ووضوح عباراته، وحسن ترتيبه مع اشتماله على الأدلة الشرعية المهمة في الباب.