ما هو أهم عامل لتطوير الأوقاف؟




تجربتي مع الوقف
تجربتي مع الوقف
18 اغسطس 2016 - 15 ذو القعدة 1437 هـ( 1228 زيارة ) .

مؤلف الكتاب: بدر بن عبد العزيز الراجحي

رجل أعمال، ورئيس وعضو لعدة مجالس إدارة شركات استثمارية وصناعية وخيرية منها حديد الراجحي ومحمد الراجحي للاستثمار وأوقاف محمد الراجحي ومصرف الراجحي.                          

اصدار الكتاب: دار وجوه للنشر والتوزيع.

سنة النشر: عام 1437هـ.

نبذة عن الكتاب:

كتاب "تجربتي مع الوقف"، رقَمَ فيه المؤلف ما خَلُصَ إليه من تجاربه العملية عن الأوقاف؛ لتكون هداية لمن أراد الاستفادة منها، فهي كواسطة العقد الذي انعقد عليه الجمال في الوصايا الوقفية، واشارات في التجارب لمن اهتم بالوقف وأعماله.

   وقد بدأ المؤلف كتابه بمقدمة عن أهمية الوقف وفضيلته، مع إشارة لسبب تأليف الكتاب وأنه نشأ من عمق التجربة العملية لوقف والده الشيخ محمد بن عبد العزيز الراجحي – رحمه الله -، مع اطلاعه على التجارب الأخرى في العالم الإسلامي والغرب.

   واحتوى الكتاب على عشرة فصول جمع فيها المؤلف بين البيان الشرعي لقضايا الأوقاف -دون الإسهاب في التفاصيل- مع ذكر التجارب العملية التي وقف عليها أثناء عمله في الأوقاف ومشاهداته لتجارب الواقفين والنظار، مع توازن في معلومات الفصول، وحسن ترتيب وإخراج للكتاب بأكمله.

   بدأ المؤلف في الفصل الأول والثاني ببيان الأحكام الشرعية التي تناولت مفهوم الوقف ومقاصده وأركانه وشروطه، ثم من الفصل الثالث تحدث عن القضايا العملية المتعلقة بالوقف من مثل صياغة الوقف، ومجلس النظار، واستثمار الوقف وإجراءات تأسيس الوقف في السعودية، مع ما تخلل تلك الفصول من ذكر للتجارب الناجحة في الوقف، وفاعليتها في المجتمعات الإسلامية والغربية، وختم الكتاب بالفصل العاشر الذي جعله خاصاً بنماذج للأوقاف والوصايا.

وفي نهاية خلاصة المؤلف أضاء إضاءة مميزة قال فيها: "كلما كان تأسيس الوقف مميزاً كلما كان الوقف ناجحاً ومستمراً"